الأحد، 30 سبتمبر، 2012

انثى من نار

انثى من نار

 

دعيني اعذب هذا الكس

هالتني كلماته ما هذا الذي اسمعه؟وممن؟انه ابن اخت زوجي ذلك الطفل الذي تزوجت وهو لا يزال في المرحلة الابتدائية

وكنت اداعبه وامرر اناملي بين خصلات شعره واطبع علي خده قبلة حانية هذا الطفل الجميل زو الملامح البريئة ووجه الابيض

مثل القمر وشعره المنسدل علي وجهه وعيونه السوداء الواسعة وفمه الجميل ذلك الطفل الذي كنت اذاكر له دروسه وارسم له

صفحاته واتفاهم معه عندما يعجز الاهل جميعا فقد كنت زوجة خاله المحببه والتي يحترمها ويسمع كلامها وينفذه يصف لي كم كنت رقيقه وحانيه ويذكرني بالكثير الذي لم اتذكره فعندما كنت امرح معه واداعبه والمس شعره كان يتمني ان انزل قليلا لالمس وجنتيه وعندما كنت ابدي اعجابي ببعض ملابسه كان يفضل لبسها من بين كل ملابسه وعندما كنت امازحه عن وسامته التي تجذب الفتيات كان يتمني ان اكون انا من بينهم ذكرني كم كنت اجلسه بجواري انا وزوجي ويتمني ان اقترب منه وعندما لمست رجلي رجله شعر

مدي رغبته ان يلمسني ويضمني اكثر ذكرني بضحكاتي العالية عندما كان يفعل ما يعجبني وملابسي التي كنت البسها بحرية في منزلي معتبره طفل صغير يذكر هذا القميص الاحمر زو الاربطة الرفيعه القصير والفتحتين من الجانب وانه كان يظل ينظر علي وانا امر من امامه فيشعر انه يعيش في النعيم وعندما كبر تالم كثيرا لاني لم اعد اجلس امامه بالملابس الشفافة ولم اعد اطبع علي خده القبله التي كان يتمنها وينتظرها بل ويفعل كل ما يعجبني ويرضيني ليحصل عليها وقل ليتني لم اكبر لاتستمر في الحصول علي دفء قربك وملامستك ومشاهده جسمك نعم احساسي معك مختلف اختلف عندما لمستني وانت بجواري ذات مرةشعرت اني ارغب ان التصق بك وكنت دائم النظر لصدرك الذي بهرني جماله وبياضه وكنت احب ان انظر الي ملابسك الضيقة التي تظهر مؤخرتك الكبيرة البارزة كنت اشعر كل يوم بشوقي لك يزيد وارغبك كرجل يشتهي امراه هالتي كلامته لم استطع لن ارد فقال كم تمنيت ان المس شفاهك هذه واطبع عليها قبلة وادفع لساني داخل فمك وارتوي بشهدك والمتعة اااااااه اااااااه كم اريدك ؟ظللت سنوات وسنوات اتمناكي وارغبك عندما اراكي افقد السيطرة علي نفسي حتي اكاد اختفي من امامك حتي لا تري زبي المنتص يرغب ان يخترقك ليصل لكسك وخرم طيزك احبك واتمناكي وارغبك صدمت وانعقدت الكلمات داخلي فقلت له اهدي ما تشعر به نحوي ليس حبا او رغبة انه مجرد اني كنت من افهمك من بين الجميع انا مادتك للتفاهم ولست مادتك للرغبة اختلط عليك الامر فقال لا انت من احب وارغب لسنوات احلم بك بين زراعي ازيقك الحنان الذي اعلم انك تفتقدينه ارغب ان اركي في هذا القميص الوردي الذي رايته في حجرتك عندما كنت اغير ملابس عندكم والتقطه ووجدت رائحتك فيه فشممته وطبع عليه قبلاتي وخلعت بنطلوني لاجد زبي منتصب بجنون وفوضعت قميصك عليه وتخيلت اني انيكك وادخل زبي في كسك فما شعرت بنفسي الي وانا اقزف مني علي قميصك وتمنيت ساعتها ان تريه وتفهمي كم اشتاقك لم اشعر بنفسي الا وانا اذوب في كلماته فانا اكبر منه باكثر من عشرة اعوام ويرغبني يشعرني اني اجمل وارق من كل الفتيات اعجبني وصفة لعيوني وضحكتي التي تملاء وجهي فتظهر الخمازتين الذي يعشقهم وشفاهي الورديه الرقيقة التي طالما حلم بها اغمضت عيني فشعر باصابعه تداعب شفتي في رقة وحنان شعرت ان قلبي انتقل الي شفاتي ويدق ويضطرب وطبع علي خدي قبلة دافئة واقترب من شفاهي وقبلهم بنهم شديدودفع لسانه داخل فمي فما شعرت الا واشهق من المتعة ووجدت نفسي التقط لسانه وامتصه وامد يدي بين خصلات شعره واجذبه نحوي وهو يقبلني في وجهي ورقبتي وانا ازوب معه ولا اقاوم واشعر بالمتعه ويحتضنني بقوة شعرت بشئ صلب قوي يصطدم بس تعجبت كيف يملك زب بهذه الصلابة واشتقت ان احرره من محبسه والتقطه واداعبه واستمر في تقبيلي وكنت ارتدي عبائه زات قمة عاليه لا تسمح له ان يصل لصدري فقال ارغب ان المس صدرك كما كنت اشتاق اليه اعوام ملائتني الرغبة فخلعت العبائه وظللت بالبدي الاسود الضيق زو الحملات الشفافه والذي يبرز مفاتن صدري بدون ستيان والبنطلون فاقترب من صدري وقال ااااااااه كم حلمت ان المس ذلك البز المرن وظل يطبع عليه قبلات حتي شعرت انه قبل كل جزء فيه وانتقل الي البز الاخر وفعلا به كالاول واخد يضغط علي بزي بيده وفمه علي الاخر يلتقط حلماته ومرر لسانه عليها مرات ومرات اااااااه اااااااه ااااااااه ماذا يفعل بس هذا الشاب الوسيم القوي المتمرس في الجنس ااااااه ااااااه تمنيت ان يجردني من ملابسي ويخترق زبه حرم كسي ويمتعه شعرت برغبة جامحة ان امسك زبه فوضعت يدي عليه من علي الملابس وشعرت به وهو جامد ومغري وممتع فزاد في تقبيلي ومص حلمه بزي وانا اتلذذ وشعرت اني ارغب ان اخرج زبه واضعه في فمي فحاولت فك بنطلونه فساعدني ومد يده وفكه وضعت يدي علي زبه اااااااه اااااااه احححححح اححححح ما هذا انه اضخم واطول مما تصورت لقد كبر هذا الطفل واصبح شابا فتي واخرجته واستمتعت بالنظر اليه وقبضت عليه بيدي لاشعر بقوته ووضعته في فمي وانا استمتع بادخاله واخراجه وهو يتاوه من اللذه وارفع وجهي لاري وجهه الملائكي يتحول الي وحش تملائه النشوة وانا استمتع بيه وهو ينتهك حرمة فمي وينيكه وهو في قمة المتعه اقترب مني وهمس لي وقال اريد انا ان امتعك وادلك فاتركي زبي فانه يريد منك اكثر من ذلك فادركت انه يريد ان يكمل متعته ويستمتع بي اكثر واقترب مني اكثر وقال كم حلمت ايامنا بهذا اللقاء وانا اراكي في احضان خالي واحسده علي ما يجهل اهميته فانا هنا لامتاعك واعلمك معني الجنس الحقيقي واخد يتلمس جسمي ويحنو عليه ويطبع عليه قبلات متتاليه ونزع عني البدي واصبح صدري عاريا تماما امامه وهو يقول ما اشهي واطعم بزك اريد ان التهمه والتقط حلماتي في فمي وادخلها بالكامل مع الجزء المحيط بها من بزي وانا اتاوه من اللذه ما اجمل لسانه وهويداعب حلماتي اااااااه اااااااه ويمرر لسانه علي حلمتي وعندما يبعده اتحسر اريد لسانه من جديد و

يترك بزي يتجه الي الاخر ويضغط عليه بحركه ممتعه وعض حلمة بزي الشمال وشعرت بلذة عميقة وكان خيط رفيع يربط بينها وبين كسي فانقبض بشدة وكانه يدعوه ان يخترقه بزبه ومرر لسانه علي بطني وادخل لسانه في سرتي اااااااه اااااه اااااااح واقترب مني وخلع بنطلوني ووجهه وجه نحوه كسي يشتم رائحتة وقال لقد تمنيت اعوانا ان اصل الي هذا الحصن والان انا له عاشق واحسست بانفاسه وهي تلهب كسي واقترب اكثر وقبلني من علي الاندر وقال انت دائما وردة متفتحة كما كنت عروسة اليوم فقلت له عروستك انت قال وسوف تظلي هكذا وخلع عني الاندر وخلع ملابسه واصبحنا عاريين تماما نعم اشتهي هذا الشاب انا ايضا كانت الفكرة تلاحقني واشعر بنظراته واحسد الفتيات التي يستمتعن به نعم كنت اري زبه وهو منتصب عندما يتحدث الي احدهنا في التليفون واشتهيه نعم دخلت مرة الي حجرته بعد ان كان يتحدث مع احد الفتيات ووجدت شيئ لزج علي طرف السرير وعرفت انه منيه فمددت يدي واخذت منه قطرات وشممت عبقه بل ومررت اصابعي المبلله بمنيه ووضعتها علي كسي واستمتعت بلذة منيه علي كسي وهمست له انا ايضا اشتهيك وكنت ارغب في هذا الزب الذي كنت تخفيه دائما في بنطلونك وعندما سمع كلماتي زاد هياجه ورمي جسمه علي جسمي وظل يقبلني بشراهة ويلتهم شفاهي في متعة وقوة وانا اتاوه من المتعة اااااااه اااااااه ااااااااه ااااااااح وينطق احبك احبك يا اجمل من اشتهي وارغب وهنا وضع يده علي كسي يداعب شفراته فقلت له حبيبي اريد زبك حالا قال دعيني اطبع علي كسك قبلة واحدة فقد حلمت لسنوات ان افعلها فقلت له واحده فقط فقال نعم فاقترب من كسي وقبله بحرارةوامتص شفاهه كمن يقبل فمي لا كسي فشعرت بمتعه عميقه وقال هاه واحده فقط فقلت نعم تكفي فوجدت زبه منتصب بشدة ويقترب من فتحه كسي ويداعب شفراته اااااااه امممممم ااااااااخ اااااااام ااااااح وهو يستمتع بالنظر الي وقلت له حرام عليك دخله بقه قالي وانت مش حرام عليكي عمري كله وانا اتمناه وسوف اعذب هذا الكس حتي لا يبتعد عني ابدا ولففت رجلي حول ظهره في محاوله لدفعه ان يضع زبه في كسي فقال لا انا اليوم اتحكم فقلت له ولكني تعبه وارغب في زبك فقام بادخال راسه داخل كسي وانا امني نفسي بان يدخله كله فما كاد يدخل راسه حتي يخرجه مره اخري ويفعل ذلك مرات ومرات وانا ادفع نفسي بشدة نحوه ليدخله منه جزء اكبر وهو يقول يا ماكره وهنا رفعت جسمي لاعلي وطبعت علي شفاهه قبله حارة ومصصت شفاهه بشهوه والتقطت لسانه وسمعت يتاوه من اللذه ويدفع زبه بالكامل داخل كسي وانا اقبض عليه بشده وهو يخرجه ويدخله بقوه وسرعه اااااااه اااااااه اااااااه

تعالت اهاتنا وهو يقول لن يفارق هذا الكس زبي اوعدني فقلت له وكيف ابتعد عنه وهو كل ما اتمني وظل ينكني وانا اتاوه وتوالت ارتعاشاتي تسكرني من النشوة وتزيد نشوتي حتي قال لي سوف اقزف قلت له اقزف داخل كسي منيك الساخن اشعلني به

فقزف ااااااه ااااااه احححححح ااااااه كانت تلك اهاتي واهاته وارتمي علي جسمي وانا اضمه بقوه ويطبع علي شفاهي قبله جميله وانا لست مصدقةما حدث فهمس لي وقال حبيبتي انت امتع مما تخيلتك في اعوام ساخرج الان حتي لا يشعر بي احد واعود في المساء فقلت له المساء بعيد كيف يتحمل كسي فراق زبك كل هذا الوقت فقال ومن يقوي علي الفراق وظللنا علي هذا الحال للان فانا زوجة له اكثر من خاله فهو ينكني كل يوم مره او اتنين وانا اقدم له كل صنوف المتعة واصبحنا نشتهي بعض اكثر كل يوم

..رد: مدونة قصص الحب العنيف والشذوذ الغريبة عن المجتمع العربي سحاق ومحارم واغتصاب

 في الجمعة سبتمبر 21, 2012 1:15 pm من طرف الزوجة الثانية

.بعد تعرضي لهذه الحادثة المؤلمة من اربع ذئائب بشريه وهذا الانسان الذي خيل اليا أنه انسان وهو وغد وحيوان لايعرف من المتعه غير الجنس فقط وكل همه هو قضاء شهوته في اي جسد أمرأة والسلام ويشبع فقط غريزته الحيوانيه منها .... أما أن يفكر في عاطفة من تكون معه فذلك مستبعد عنده ولا حتى في مشاعرها واحساسها

كنت افتكر بانه يقدرنى ويقدر المرأة أذا ضحت بكل شي لتكون بين يديه تأمنه علي نفسها التى سلمتها له بدون تردد وأن يحفظ كرامتها وأنسانيتها ويحافظ عليها لانها اعطته دون ان تاخذ منه شي

افتكر وللاسف هو ده مجتمعنا كله ينظر للمرأة !!! وكأنها بضاعة تباع وتشترى بالذات أذا كانت الفتاة متساهله او متحرره وعاشقه للحب بقلبها قبل جسدها

وهذا هو حالي فانا واحده من ملايين النساء تحب للحب وتعشق للعشق لا لاي شي اخر .... فأذا ما القت جسدها بين احضان رجل شعرت وكأنها ملكت الدنيا وبأن هذا الرجل هو حضنها الدافئ يشعرها بانؤثتها وانسانيتها

تأمنه ويأمنها تؤمن بأنه رجلها الذي يحميها ويخاف عليها ويحفظ سرها واسرارها

ولكن هيهات بين راجل واخر وحتى لا اكون ظالمة ومتجنيه علي الرجال فالكثير من الرجال يقدرون مشاعر المرأة

واسالونى أنا فلقد عرفت وعاشرت الرجال المحترمين وصانوا سري وحفظوا عهدى وحافظوا عليا واما الوحشين ايضا كثير منهم ومنهم مجرمين مثل صاحبي هذا الذي لم يكتفي بتحقيري ولكن قدمنى كسلعه لاصدقاءوه ينهشو لحمي ويهينو كرامتى وهم لايدرون انهم يذبحونى بلا رحمه

لانهم لاينظرون لي الا كجسد أمرأة لاثمن لها

ويالتينى كنت اقبض مقابل لمتعتى حتى هانت مصيبتى لأن البنت التى تبيع جسدها تقبل المرمطه بين الرجال الوقيحين وكما يقولون (الشرمطه مرمطه) ويالتينى كنت شرموطه ولكن عمري لم اكن كذلك فانا عاشقه ورومنسيه اعشق المتعه للمتعه فقط

وحتى لا اطيل علي حضراتكم المهم......فقد لازمنى الحزن والكأبة بعد هذه الموقعة موقعة الذئاب كما اسميها حاولت اتناسى ولم استطيع مرت الايام ثقيله كئيبه لا اطيق نفسي كدت انتحر ولكلما حاولت لن استطيع فأنا بطبعي اخاف من الموت المهم..مرت الايام ثقيله واستطاع جرحي ان يدمل وبدأت انسى مأساتى وتعايشت مع نفسي وبدأت افكر في عاطفتى وعشقي للمتعه وجسدى لا يمهلنى افكر في الجنس والمتعه واللذه بين احضان حبيب وكلي اقتناع بأن الرجال ليست كلهم ذئياب

كنت اتململ علي سريري والعب في جسدى واردافي وامص حلمات صدري وامارس العاده السريه ودايما اشعر بالشبق الجنسي واللذه الجنسيه

كم انت شهوة عنيفه ايها الجنس اللعين لاترحم راجل ولا أمراة تجعلهم يذهبون الي غيات الجحيم وتذهب بسمعة المرأة الي اسفل سافلين وكذلك تهين الرجال وتزل كرامتهم فلقد رايت من قبل قدمي وكل جسدى حتى ارضي عنه واسلمه نفسي مرة اخرى مر حوالي شهرين دون اي علاقه مع احد فقد قررت ان لا اكون لرجل مره اخرى

بعد أن مللت من ممارسة العاده السريه وليس لي بد سوها شعرت بأنى في حاجه الي حضن رجل يدفينى ويدفئ مشاعري ولما لا وانا العاشقه لا اقاوم المتعه

وكما قلت الشهوة الجنسيه شهوه عنيفه لاترحم راجل او أمرأة وليست كل النساء واحد منهن من تصبر ولا تفكر في الجنس الا اذا اثيرت من رجل واخريات غير مثيرات اصلا لاتثير ولاتثار واما انا من الاتى يثرن دايما بسبب وبدون سبب

المهم لما شعرت ببعض التعب حبيت اغير جو اخذت اجازه من العمل وسافرت الي خالتى في الاسماعليه لقضاء بعض الوقت وفي الاسماعليه اخذتنى بنت خالتى المتزوجه الي شاطي قناة السويس بالاسماعليه كل يومين تقريبا وايضا بعض اقاربهم ومن بين اقاربهم كان عشيقي الخامس وهو يوسف

يوسف هذاشاب غير متزوج وياله من شاب وسيم جميل يهتم بمظهره وملابسه ورائحته حلوه جدا نشيط يحب المرح والهزار شاب متفتح يعرف اين مواطن الانثي واثارتها اعجبت به جدا كان يوصلنا اي مشور كل يوم ويحضر كل يوم ويسهر معنا كلنا كل ليله فهو قريبهم وولاد خالتى كلهم متزوجين وكنت انظر اليه باعجاب وهو ايضا كان لاينزل نظره منى وكان جرئ جدا

تحول اعجابي له الي شي اخر وكان هو اسرع منى في كل شي عزمنى علي العشاء عندهم في بيت اهله وكانت معي كالعاده بنت خالتى واخوها الاكبر وسهرنا ليلة طويله عند اهل يوسف ضحك وهزار فهم كلهم كعائله واحده

وكلما سنحت الفرصه ونكون لوحدنا انا وهو نسكت ولا نتكلم ويحاول هو مداعبتى ويهزر كالعاده ولكن لايستطيع هو ولا انا ابداء مشاعرنا ببعض فانا اشعر به وهو يشعر بي ولا ننطق بشي غير الكلام العابر وفي اليوم الخامس طلبت منه بنت خالتى السفر معنا انا وهي الي القنطره لشراء بعض الملابس من سوق القنطره وبالفعل جاء معنا وفي القنطره بداية القصه والمتعه وبعد التعب والف في المحلات العامره بالبضاعه المحليه والمستورده جلست في العربيه لاستريح وذهبت بنت خالتى لشراء بعض الملابس وبقي هو معي في العربيه وحدينا وتكلم معي في اشياء كثيره وسرعان ما تبدلنا العبارات والايحئات عن الحب وكعادتى وجدتنى اصارحه بان الحب شي لذيذ وهو افصح عن مكنونه بان الحب يكون لذيذ مع واحده مثلى قلت له ليه هو انت حبيتنى ولا ايه

قال لي وانا اطول انتى قمر وانا اتمنا

قلت له وانا كمان اتمناك مسك ايدى وقبلها وتقرب منى وكان نفسه يبوسنى زاى اي حبيبين ولكن الماره في الشارع جعله يتراجع وواعدنا لابد انا نلتقي علي انفراد قلت كيف قال لي عندك استعداد نسافر السويس عند اخته او نسافر الاسكندريه وفقت نروح اسكندريه حتى نكون براحتنا

طلبت من اولاد خالتى ان اسافر رفضوا وطلبوا منى اتاخر كمان كام يوم تانى قررت السفر بعد يومين وجاي يوسف بحجت يوصلنى القاهره بسيارته الاجره تاكسي اخذنا الي الاسكندريه وفي الطريق كان يداعبنى ويهزر كعادته وتحول الهزار للجد

وفي الطريق كان يتوقف لشراء زجاجات الساقع والسندوتشات ويقترب منى في العربيه ويضع يده علي مواطن حساسه في جسمى فاشعر بشي يسري في جسدى من اللذه والمتعه

ووصلنا الاسكندريه وطاف اماكن كثيره يبحث عن شقه مفروشه ولم يجد شقه الابعد فتره طويله وبعد انا نزلنا في الشقه واوهم البواب باننا متزوجين

وطلب منى ننزل نروح نسهرفي اي مكان ونتعشي وبالفعل نزلنا ورحنا سهرنا في كازينو فيه كل شي العشاء والدسكو

وقبل العشاء طلب منى نرقص ووافقت نرقص علي موسيقه هاديه حتى يتسنى ليا احضنه ويحضنى وحدث كل شي قال لي سيبي نفسك خالص ليا مسك يدى واليد الاخره علي كتفي وانا يدى الثانيه علي صلبه وقربنى منه اكتر ونظرت الي زبه من داخل بنطلونه الجنز وكأنه هيقطع البنطلون

مسح بيده علي ضهري وحضنى اكتر ولامس زبه كسي المتهيج وكنت لابسه بنطلون ناعم جدا ولاصق في جسدى يكاد كسي يخرج منه واردافي محشوره فيه وايضا البدى عريان جدا ولامس زبه كسي شعرت وكأنه يريد ان يخترقنى ووضع خده علي خدي حسيت متعه منقطعة النظير رائحته حلوه وهو لطيف جدا ورومنسي جدا حسيت بنفسه علي وجهي ودفئ مشاعره فضل زبه ملامس كسي حتى شعرت بماء كسي واشياء تنزل منى بطريقه غريبه وخفت الناس تحس بينا فتبسمت وقلت له كفايه قال لسه شويه

اخيرا استجاب وجلسنا تعشينا ومسك يدى وقال يلا بينا مش قادر اصبر انا تعبتك وعاوزك تنامى بالفعل ولكن كيف النوم لعشقان

في الطريق دلعنى باحلا واعزب الكلمات وانا كنت مبسوطه بيه جدا وادلعه ايضا بقولي له يا يويو بحبك ياعسل انت

وصلنا الشقه وارتمى هو علي السرير وانا من فرحي بيه ارتميت بجواره وظل ساكت حوالي دقيقتين وبدون شعور ارتميت عليه وفضلت ابوس فيه في كل حته وهو مستمتع بيا جدا اخدنى في حضنه وحتضنا بعض جامد ويبوس فيا وابوس فيه لمدة عشر دقايق وخلعنا ملابسنا وفضلت فقط بالكلت والسنتيان وهو بالشورت والفانله ونمنا في احضان بعض مداعبه وبوس واحضان ومتعه ليست مثلها متعه قلعنى السنتيان وفضل يبوس بزازى ويمص حلماتى بشهوه قويه وانا اتواه وادوب وادوب وادوب واموت من متعته الحلوه ولذته وانفاسه علي جسمى وخدي ونزل علي بطنى يقبلها واديه بتدعك اردافي ووراكي ونزل يبوس كسي من الكلت ووراكى وانا في عالم تانى خالص لا اشعر الا بالمتعه واللذه وكسي جاب شهوته كتير قلعنى الكولت وفضل يمص ماء كسي ويتمتع بيا واتمتع بيه وقلع الشورت مسكت زبه ناعم ولذيذ متوسط لكن لذيذ اوى فضلت ابوس زبه وكأنى عشقت زبه قبل ما ينكنى وكنت بقوله بحب زبك لذيذ زبك يايويو ياحبيبي اوع تحرمنى منه خليه ليا علطول يمتعنى وينكنى احلا نيك منك ومن زبرك الجميل ياحبيبي بحب زبرك بحب زبرك بحب ربرك

قالى وانا بعشق كسك اموت في كسك يا حببتى ياحلوه يالذ واحلا بنت في الدنيا بحبك بحبك مصيت زبه كتير حضنى ونيمنى علي ضهري وفتح رجليا ودخل زبره في كسي بكل سهوله ويدوب ثوانى وقذف لبنه في كسي طلب يقذفو بره كسي لقتنى بضغط علي ضهره وبقوله اقذف في كسي ياحبيبي كسي عطشان للبنك نزله كله في كسي ومصدق دخله لاخره ونزل احلى لبن احس بيه من جوه كسي الشهي وانا كسيه عاشقه كسيه موت بحب نيك كسي بحب كسي ومتعت كسي للنيك الممتع اللذيذ

اه ياحبيبي اي ياحبيبي اموت وتنكنى كده علطول

ومن حلاوة حبيبي وزبه سابه فيا بعد مانزل احلا عسل منه فيا سابه فيا فتره اتلذذ بيه وبجسمه عليا ياه من متعتك ياه احلا متعه
الواد لذيذ موت ومتعه جميله اوى اموت لو تحرمت منك يايويو

هناك تعليق واحد:

  1. انا فارس نور 32 سنة اعزب مهندس كهروميكانيك طولى 181 سم جسم رياضى رجولة طاغية ابحث عن انثى تستاهل رجولتى وتتحمل رجولتى انا كريم جدا ورومانسى جدا وعنيف جدا فى السرير انا فحل ماستر زبير ونييك وفنان جنس عنف ومزاج 01011164224 www.foroon_hors@yahoo.com سكاى بى king.kopra2

    ردحذف